منتدى البابا كيرلس و مارمينا و ابونا يسى
أهلا بكم فى منتدى البابا كيرلس و مارمينا و أبونا يسى
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة : يرجى التكرم بالدخول اذا كنت عضوا بالضغط على كلمة دخول و كتابة اسمك و كلمة السر
واذا لم تكن قد سجلت بعد يسرنا اشتراكك فى المنتدى بالضغط على كلمة تسجيل
لإخفاء هذه النافذة اضغط على إخفاء

منتدى البابا كيرلس و مارمينا و ابونا يسى



 
الرئيسيةالمجلةأفلام دينيةترانيمالكتاب المقدس مقروء و مسموععظاتبرامجالعابالتسجيلدخولمركز رفع الصور
عدد الزوار

+ عدد زوار المنتدى +

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أوامر مهمة
المواضيع الأخيرة
» لماذا يرسم الأقباط الصليب على أيديهم ؟
الأحد 18 مارس 2018, 7:42 pm من طرف malak lopos

» أقوال عن الصليب
الأحد 18 مارس 2018, 7:40 pm من طرف malak lopos

» عام مضى على رحيل أمى ... ( الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الجمعة 02 مارس 2018, 4:12 pm من طرف وائل كرمى

»  بنت الحلال ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الأربعاء 14 فبراير 2018, 7:05 pm من طرف وائل كرمى

»  عيناكى عنوانى ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الأربعاء 31 يناير 2018, 3:41 pm من طرف وائل كرمى

» المرآة ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
السبت 06 يناير 2018, 10:18 am من طرف وائل كرمى

»  حـبـيـبـتـى جميلة و بعيدة ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الإثنين 01 يناير 2018, 11:15 am من طرف وائل كرمى

» معلومان عن يونان النبى
الأحد 24 ديسمبر 2017, 9:58 pm من طرف بربتوا

» طقس صوم يونان
الأحد 24 ديسمبر 2017, 9:56 pm من طرف بربتوا

» عن العذراء القيسه مريم
الأحد 24 ديسمبر 2017, 9:51 pm من طرف بربتوا

» اقوال القديسة مارينا الشهيدة أميرة الشهيدات
الأحد 24 ديسمبر 2017, 9:48 pm من طرف بربتوا

» يا أم العيون ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الأحد 12 نوفمبر 2017, 4:53 pm من طرف وائل كرمى

» شريط زمان التوبة بولس ملاك
الثلاثاء 31 أكتوبر 2017, 6:46 pm من طرف romioromio28

» صلاة جميلة جدا...
الإثنين 30 أكتوبر 2017, 2:12 pm من طرف kamel

»  مجرد منظر ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الإثنين 30 أكتوبر 2017, 2:08 pm من طرف kamel

» نفسى اثبت موضوع فى المنتدى
السبت 02 سبتمبر 2017, 4:33 pm من طرف malak lopos

» فيلم السيد المسيح الايطالى Jesus_Of_Nazareth
الأحد 27 أغسطس 2017, 12:17 am من طرف عماد كرم

»  لسه فاكر ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
السبت 26 أغسطس 2017, 8:47 pm من طرف وائل كرمى

»  أمى العذراء ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الإثنين 07 أغسطس 2017, 9:50 pm من طرف وائل كرمى

» شريط نغمات العدرا ( 2 ) بولس ملاك
الإثنين 07 أغسطس 2017, 8:43 pm من طرف Micky_abdo

» يوسف ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الجمعة 04 أغسطس 2017, 7:23 pm من طرف وائل كرمى

» فيلم القديس ابانوب
الإثنين 31 يوليو 2017, 9:01 am من طرف malak lopos

» شريط (( طوباك يا ابانوب )) للشماس بولس ملاك
الإثنين 31 يوليو 2017, 8:58 am من طرف malak lopos

» معجزات القديس ابانوب النهيسى يرويها ابونا ابانوب لويس راعى الكنيسة الجزء الأول و الثانى
الإثنين 31 يوليو 2017, 8:55 am من طرف malak lopos

» فيلم القديسة العظيمة مارينا بمناسبة عيد استشهادها ( مشاهدة + تحميل )
الإثنين 31 يوليو 2017, 8:50 am من طرف malak lopos

»  بين عقلى و قلبى ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الأربعاء 26 يوليو 2017, 8:09 pm من طرف وائل كرمى

» أتحدى ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الجمعة 21 يوليو 2017, 10:46 am من طرف وائل كرمى

» أسئلة لأميرتى ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الأحد 16 يوليو 2017, 8:32 pm من طرف وائل كرمى

»  شريط حبى لمريم - أنطون ابراهيم عياد
الجمعة 14 يوليو 2017, 1:10 pm من طرف aboud241

» دعوة خاصة ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الثلاثاء 11 يوليو 2017, 9:26 am من طرف وائل كرمى

»  كفر دلهاب ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الجمعة 07 يوليو 2017, 7:59 pm من طرف وائل كرمى

» aipia كلمه
الجمعة 30 يونيو 2017, 9:48 pm من طرف بربتوا

» أم بمعنى الكلمه
الجمعة 30 يونيو 2017, 9:19 pm من طرف بربتوا

»  إلى نفسك .... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الجمعة 30 يونيو 2017, 1:39 am من طرف وائل كرمى

»  سيدتى ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
السبت 17 يونيو 2017, 9:03 pm من طرف وائل كرمى

»  أخر قصيدة ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
السبت 10 يونيو 2017, 12:57 am من طرف وائل كرمى

»  لماذا يارب ؟؟؟ ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الجمعة 09 يونيو 2017, 2:42 am من طرف وائل كرمى

» لمن يتطاول علينا بالسفاهات..؟؟
الخميس 11 مايو 2017, 8:29 pm من طرف kamel

» شريط (( وفى دينى )) للمرنم الرائع ( فرج عزيز )
السبت 06 مايو 2017, 10:29 pm من طرف fadydragon

» شريط (( لن أطلقك )) للمرنم فرج عزيز
السبت 06 مايو 2017, 10:25 pm من طرف fadydragon

شارك اصدقائك على الفيس بوك و تويتر و جوجل
شروحات مهمة



 


 

 
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
malak lopos
 
سالى عبده
 
عزت
 
kamel
 
مريانا
 
د.محبوب
 
mmk
 
بهيج
 
مارونا
 
diana.wahba
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 5534 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو سامى راجى فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 38193 مساهمة في هذا المنتدى في 16719 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 563 بتاريخ الخميس 24 مايو 2012, 9:00 pm
اختار لغة المنتدى
أختر لغة المنتدى من هنا
ساعة المنتدى


شاطر | 
 

 الكنيسة القبطية والتسليم الرسولى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عزت
عضو ماسى
 عضو ماسى
avatar

عدد المساهمات : 5308
نقاط : 11931
تاريخ التسجيل : 22/03/2010

مُساهمةموضوع: الكنيسة القبطية والتسليم الرسولى   الأربعاء 26 مايو 2010, 9:56 pm

ما هو التسليم؟

التسليم هو الطريقة التي فهم به الآباء معنى الإنجيل، وتفاصيل العقيدة. وقد سلّموها لنا كما استلموها من آبائهم، ومن السيد المسيح نفسه.

* إنه تسليم "ليس بحسب إنسان" (غل1: 11).. وليس من اختراع البشر، أو استحسان المفكرين واللاهوتيين..

* "فإنني سلَّمت إليكم في الأول ما قبلته أنا أيضًا" (1كو15: 3)، "لأنني تسلَّمت من الرب ما سلَّمتكم أيضًا" (1كو11: 23).

وقد أمرنا الإنجيل أن نحفظ هذه التقليدات ونسلمها بأمانة للأجيال التالية.

* "فأمدحكم أيها الإخوة على أنكم تذكرونني في كل شىء، وتحفظون التعاليم (التقليدات) كما سلَّمتها إليكم" (1كو11: 2).

* "فاثبتوا إذًا أيها الإخوة وتمسكوا بالتعاليم (التقليدات) التي تعلمتموها، سواء كان بالكلام أم برسالتنا" (2تس2: 15).

الأسفار نفسها تشهد إذًا بأنها يجب أن تُفهم من خلال التسليم الرسولي "نوصيكم أيها الإخوة، باسم ربنا يسوع المسيح، أن تتجنبوا كل أخ يَسلُك بلا ترتيب، وليس حسب التعليم (التقليد) الذي أخذه منا" (2تس3: 6).

هذا التعليم الرسولي كان جزء منه كتابة في الرسائل، وجزء آخر شفاهي "لأني أرجو أن آتي إليكم وأتكلم فما لفم، لكي يكون فرحُنا كاملاً" (2يو12)، راجع أيضًا (3يو13،14)، وجزء منه كان ترتيبات عملية "وأما الأمور الباقية فعندما أجيء أرتبها" (1كو11: 34).

وقد أوصى الكتاب المقدس الكنيسة أن تحفظ هذا التسليم، وتسلِّمه بأمانة وكفاءة للأجيال المتعاقبة..

* "وما سمعته منى بشهود كثيرين، أَودِعه أُناسًا أُمناء، يكونون أكفاءً أن يُعلِّموا آخرين أيضًا" (2تي2: 2).

* "من أجل هذا تركتك في كريت لكي تُكمِّل ترتيب الأمور الناقصة، وتُقيم في كل مدينة قسوسًا" (تي1: 5).

* "تمسّك بصورة الكلام الصحيح الذي سمعته مني" (2تي1: 13).

لقد فهم الآباء الإنجيل بطريقة سليمة حسب قصد السيد المسيح. فكان إيمانهم نقيًا، وكذلك عاشوا بالإنجيل كما قصد السيد المسيح.. فكانت حياتهم تقوية. "وما تعلمتموه، وتسلمتموه، وسمعتموه، ورأيتموه فيَّ، فهذا افعلوا" (في4: 9).

ولولا هذا التسليم.. لتعددت مدارس التفسير إلى الدرجة التي تنشأ بسببها الهرطقات والبدع الخطيرة بسبب الاجتهاد الشخصي في التفسير، وتدخّل العوامل النفسية والشخصية في توجيه معنى الآيات.

يمكنك أن تتساءل.. كيف فهم الآباء معنى ومدلول الآيات التالية؟

* "أبي أعظم مني" (يو14: 28).

* "مَنْ أراد أن يُخلص نفسه يُهلكها" (مت 16: 25).

* "أحببت يعقوب وأبغضت عيسو" (رو 9: 13).

* "وإن أعثرتك عينك فاقلعها وألقها عنك" (مت 18: 9).

وغيرها.. كثير من الآيات التي إذا فُهمت بطريقة حرفية لضاع المعنى الذي يقصده السيد المسيح، وأخرى عسرة الفهم تحتاج شرحًا وتفسيرًا سليمًا، وأخرى لم يفهمها البعض فهمًا صحيحًا فأدت إلى ظهور الهرطقات والبدع الخطيرة.

إن العودة إلى التسليم الرسولي هي أضمن السُبل للاحتفاظ بالفهم السليم لنصوص الكتاب المقدس.

ما أخطر أن يعتمد الإنسان على نفسه وعلى فكره الخاص "وعلى فهمك لا تعتمد" (أم3: 5). "لا تكونوا حُكماء عند أنفسكم" (رو12: 16). "وأما أنت فاثبُت على ما تعلَّمت وأيقنت، عارفًا مِمَّنْ تعلَّمت" (2تي3: 14).

وقيل عن دور الأسقف أنه يكون:

* حافظًا للتفسير السليم للآيات بحسب قصد السيد المسيح نفسه.

* "ملازمًا للكلمة الصادقة التي بحسب التعليم، لكي يكون قادرًا أن يعظ بالتعليم الصحيح ويوبخ المناقضين" (تي1: 9).

* "أوصيك أمام الله... أن تحفظ الوصية بلا دنس ولا لوم" (1تي6: 13-14).

* "إن كان أحد يُعلِّم تعليمًا آخر، ولا يُوافق كلمات ربنا يسوع المسيح الصحيحة، والتعليم الذي هو حسب التقوى، فقد تصلَّف، وهو لا يفهم شيئًا، بل هو مُتعلل بمباحثات ومماحكات الكلام" (1تي6: 3-4).

إذًا ليست الأهمية أن نقرأ الإنجيل فقط.. بل أيضًا أن نستنير بالكنيسة في فهم الإنجيل، والسلوك بالوصية. وهذا ما هو حادث بالفعل في كنيستنا القبطية.. إذ هي متمسكة بالكتاب المقدس، وأيضًا بالطريقة التي فهمه بها الآباء.

دعونا نتمسك بـ "الإيمان المُسلَّم مَرَّة للقديسين" (يه3).

"تمسك بصورة الكلام الصحيح الذي سمعته مني، في الإيمان والمحبة التي في المسيح يسوع. احفظ الوديعة الصالحة بالروح القدس الساكن فينا" (2تي1: 13-14).

وهذا يؤكد للمرة الثانية أن هذا الإيمان والتفسير السليم قد يكون مكتوبًا في الأسفار المقدسة، أو مشروحًا شفاهيًا، ومُسلَّم حياتيًا للكنيسة "سواء بالكلام أو برسالتنا" (2تس2: 15).

إذ أن الكتاب المقدس لم يتسع لشرح كل الحقائق الإلهية "فلست أظن أن العالم نفسه يَسَعُ الكتب المكتوبة" (يو21: 25). ودعونا نحترس مما حذرنا الكتاب المقدس منه "إن كان أحد يُبشركم بغير ما قبلتم، فليكن (أناثيما)!" (غل1: 9).

ما الذي يضمن عدم تزييف التسليم الرسولي؟

قد يتخوف البعض أيضًا من أن الكنيسة – مع طول الزمان – قد تدخل آباؤها بآرائهم الخاصة في التفسير والتسليم، مما يؤدي حتمًا إلى تزييف التسليم الرسولي الحقيقي والأصيل، ويصير بذلك ما بين أيدينا من تقليد بعيداً روحاً وموضوعاً عما كان بين أيدي الرسل والآباء الأولين.

أود أن أطمئن صاحب هذا التخوّف المخلص أن الكنيسة منذ البداية لا تعتمد أي فكر، أو تفسير، أو إتجاه إلا عن طريق مجمع مقدس "وما سمعته مني بشهود كثيرين" (2تي2: 2).
فلو كان الأمر متروكًا لشخص واحد فقط (البابا مثلاً في أي عصر)، لكانت شبهة الانحراف والتزييف والتغيير ورادة، لأننا لا نؤمن بعصمة الأفراد. ولكن الذي يحكم التعليم في الكنيسة ليسوا أفرادًا بل المجمع المقدس. فكنيستنا القبطية كنيسة مجمعية وليست كنيسة بابوية.

وهناك قاعدة مستقرة في كنيستنا القبطية.. أننا لا نأخذ بأي تقليد إلا إذا كان متوافقًا مع الكتاب المقدس، ومع الإجماع الكنسي، والسياق العام لإيماننا القويم، ومصدره الآبائي الأصيل معروف.

وليطمئن القارىء.. أن ما قد يتسلل إلى الكنيسة في أحد العصور من أفكار خاطئة، أو ممارسات ليست أصيلة (وهذا شيء نادر الحدوث)، فإن المجمع المقدس للكنيسة له سلطان أن ينقي تراثها من هذه الإضافات غير الأصيلة.

إن ما لدينا من تسليم رسولي وآبائي قد حافظت عليه كنيستنا القبطية بكل نقاوة وأمانة، وسلّمته إلينا بكل دقة وتقوى. وقد بذلت الكنيسة دمها وعرقها حبًا لفاديها وعريسها، وحفظاً لتراثها وسلامة إيمانها.

فإذا أردت أن تستند إلى شرح إلهي مستنير، وتفسير أمين غير منحرف وبدون شهوات خاصة.. تعالَ إذًا إلى كنيستك القبطية الأرثوذكسية لتغترف من كنوز معرفتها لتشبع وتفرح وتسعد بالمسيح إلهنا.

"لأن وعظنا ليس عن ضلال، ولا عن دنس، ولا بمكر، بل كما استُحسنا من الله أن نُؤتمن على الإنجيل، هكذا نتكلم، لا كأننا نُرضي الناس بل الله الذي يختبر قلوبنا. فإننا لم نكن قط في كلام تملق كما تعلمون، ولا في علة طمع. الله شاهد" (1تس2: 3-5).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الكنيسة القبطية والتسليم الرسولى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى البابا كيرلس و مارمينا و ابونا يسى :: قسم اللاهوت ::  منتدى اللاهوت العقيدى-
انتقل الى: