منتدى البابا كيرلس و مارمينا و ابونا يسى
أهلا بكم فى منتدى البابا كيرلس و مارمينا و أبونا يسى
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة : يرجى التكرم بالدخول اذا كنت عضوا بالضغط على كلمة دخول و كتابة اسمك و كلمة السر
واذا لم تكن قد سجلت بعد يسرنا اشتراكك فى المنتدى بالضغط على كلمة تسجيل
لإخفاء هذه النافذة اضغط على إخفاء

منتدى البابا كيرلس و مارمينا و ابونا يسى



 
الرئيسيةالمجلةأفلام دينيةترانيمالكتاب المقدس مقروء و مسموععظاتبرامجالعابالتسجيلدخولمركز رفع الصور
عدد الزوار

+ عدد زوار المنتدى +

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أوامر مهمة
المواضيع الأخيرة
»  عدت سنة ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الثلاثاء 01 يناير 2019, 2:47 pm من طرف وائل كرمى

» شريط بترعانى عنيك بولس ملاك
السبت 01 ديسمبر 2018, 12:57 pm من طرف gokr73

» شريط نغمات العدرا ( 2 ) بولس ملاك
السبت 01 ديسمبر 2018, 12:47 pm من طرف gokr73

» شريط (( بطل وفارس )) روووووعة
السبت 01 ديسمبر 2018, 11:45 am من طرف gokr73

» فيلم القديسة رفقة واولادها الخمسة ( مشاهدة + تحميل )
الخميس 06 سبتمبر 2018, 2:12 am من طرف ahdi

» لماذا يرسم الأقباط الصليب على أيديهم ؟
الأحد 18 مارس 2018, 7:42 pm من طرف malak lopos

» أقوال عن الصليب
الأحد 18 مارس 2018, 7:40 pm من طرف malak lopos

» عام مضى على رحيل أمى ... ( الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الجمعة 02 مارس 2018, 4:12 pm من طرف وائل كرمى

»  بنت الحلال ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الأربعاء 14 فبراير 2018, 7:05 pm من طرف وائل كرمى

»  عيناكى عنوانى ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الأربعاء 31 يناير 2018, 3:41 pm من طرف وائل كرمى

» المرآة ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
السبت 06 يناير 2018, 10:18 am من طرف وائل كرمى

»  حـبـيـبـتـى جميلة و بعيدة ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الإثنين 01 يناير 2018, 11:15 am من طرف وائل كرمى

» معلومان عن يونان النبى
الأحد 24 ديسمبر 2017, 9:58 pm من طرف بربتوا

» طقس صوم يونان
الأحد 24 ديسمبر 2017, 9:56 pm من طرف بربتوا

» عن العذراء القيسه مريم
الأحد 24 ديسمبر 2017, 9:51 pm من طرف بربتوا

» اقوال القديسة مارينا الشهيدة أميرة الشهيدات
الأحد 24 ديسمبر 2017, 9:48 pm من طرف بربتوا

» يا أم العيون ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الأحد 12 نوفمبر 2017, 4:53 pm من طرف وائل كرمى

» شريط زمان التوبة بولس ملاك
الثلاثاء 31 أكتوبر 2017, 6:46 pm من طرف romioromio28

» صلاة جميلة جدا...
الإثنين 30 أكتوبر 2017, 2:12 pm من طرف kamel

»  مجرد منظر ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الإثنين 30 أكتوبر 2017, 2:08 pm من طرف kamel

» نفسى اثبت موضوع فى المنتدى
السبت 02 سبتمبر 2017, 4:33 pm من طرف malak lopos

» فيلم السيد المسيح الايطالى Jesus_Of_Nazareth
الأحد 27 أغسطس 2017, 12:17 am من طرف عماد كرم

»  لسه فاكر ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
السبت 26 أغسطس 2017, 8:47 pm من طرف وائل كرمى

»  أمى العذراء ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الإثنين 07 أغسطس 2017, 9:50 pm من طرف وائل كرمى

» يوسف ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الجمعة 04 أغسطس 2017, 7:23 pm من طرف وائل كرمى

» فيلم القديس ابانوب
الإثنين 31 يوليو 2017, 9:01 am من طرف malak lopos

» شريط (( طوباك يا ابانوب )) للشماس بولس ملاك
الإثنين 31 يوليو 2017, 8:58 am من طرف malak lopos

» معجزات القديس ابانوب النهيسى يرويها ابونا ابانوب لويس راعى الكنيسة الجزء الأول و الثانى
الإثنين 31 يوليو 2017, 8:55 am من طرف malak lopos

» فيلم القديسة العظيمة مارينا بمناسبة عيد استشهادها ( مشاهدة + تحميل )
الإثنين 31 يوليو 2017, 8:50 am من طرف malak lopos

»  بين عقلى و قلبى ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الأربعاء 26 يوليو 2017, 8:09 pm من طرف وائل كرمى

» أتحدى ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الجمعة 21 يوليو 2017, 10:46 am من طرف وائل كرمى

» أسئلة لأميرتى ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الأحد 16 يوليو 2017, 8:32 pm من طرف وائل كرمى

»  شريط حبى لمريم - أنطون ابراهيم عياد
الجمعة 14 يوليو 2017, 1:10 pm من طرف aboud241

» دعوة خاصة ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الثلاثاء 11 يوليو 2017, 9:26 am من طرف وائل كرمى

»  كفر دلهاب ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الجمعة 07 يوليو 2017, 7:59 pm من طرف وائل كرمى

» aipia كلمه
الجمعة 30 يونيو 2017, 9:48 pm من طرف بربتوا

» أم بمعنى الكلمه
الجمعة 30 يونيو 2017, 9:19 pm من طرف بربتوا

»  إلى نفسك .... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الجمعة 30 يونيو 2017, 1:39 am من طرف وائل كرمى

»  سيدتى ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
السبت 17 يونيو 2017, 9:03 pm من طرف وائل كرمى

»  أخر قصيدة ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
السبت 10 يونيو 2017, 12:57 am من طرف وائل كرمى

شارك اصدقائك على الفيس بوك و تويتر و جوجل
شروحات مهمة



 


 

 
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
malak lopos
 
سالى عبده
 
عزت
 
kamel
 
مريانا
 
د.محبوب
 
mmk
 
بهيج
 
مارونا
 
diana.wahba
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 5545 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو كيرلس تحتمس فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 38199 مساهمة في هذا المنتدى في 16720 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 563 بتاريخ الخميس 24 مايو 2012, 9:00 pm
اختار لغة المنتدى
أختر لغة المنتدى من هنا
ساعة المنتدى


شاطر | 
 

 كيفية ترتيب قراءات احاد توت وبابة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بابا جورج
عضو نشيط
 عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 179
نقاط : 3482
تاريخ التسجيل : 04/09/2010
العمر : 69

مُساهمةموضوع: كيفية ترتيب قراءات احاد توت وبابة   السبت 16 أكتوبر 2010, 1:55 pm

كيفية ترتبت قراءات الآحاد؟
الفصل الأول من العام الليتورجي
الفترة الزمنية: هذا الفصل يستغرق الأربعة شهور الأولي من السنة القبطية وهي توت وبابة وهاتور وكيهك. وهي الفترة ما بين 11 سبتمبر إلى 8 يناير. في هذا الفصل نُوَدِع الخريف لنستقبل الشتاء، ويتزايد فيه الليل طولاً. ننتقل فيه من موسم فيضان النيل بمباهجه إلي موسم الزراعة والعمل، فيدب النشاط ونعد لبدء جديد ورجاء متجدد نحو عام مثمر بالبركات "الذين يزرعون بالدموع يحصدون بالابتهاج. (مز 125: 5،6).
موضوع القراءات: الموضوع العام لقراءات الفصل الأول هو "محبة الله الآب وتدبير الخلاص في سر التجسد الإلهي". مع البدء الجديد للسنة القبطية تقدم الكنيسة، بدءً قوياً للعمل الروحي لأجل الخلاص. في هذا الفصل يبدأ موسم الزراعة، حيث يزرع الآب كلمته (حبة الحنطة) في جسد البشرية، بتجسد الابن الوحيد، ليطَعِّم خليقته بالحياة الأبدية. في هذا الفصل تبدأ قراءات الكنيسة ببذر الأسس الروحية اللاهوتية التي تقوم عليها الحياة الروحية للعام الليتورجي.
البنوة للآب السماوي هي النتيجة العملية لسر تجسد الابن، وهذه هي الفكرة التي تدور حولها قراءات الفصل الأول من السنة. ففي الأحد الأول تقدم القراءات ميلادنا الجديد الذي يفوق ميلاد يوحنا المعمدان أعظم مواليد النساء. وفي الأحد الرابع من شهر كيهك أي الأحد الأخير من الفصل الأول تُقَدِم القراءات ميلاد يوحنا المعمدان وفي عيد الميلاد تقدم ميلادنا الجديد بميلاد المسيح. وتختتم الفصل بقراءات يوم 30 كيهك (8 يناير) لتلخص المفهوم اللاهوتي لميلادنا الجديد في المسيح. فمن خلال تجسد الابن يتصور المسيح فينا لنصير أولادا لله. "يا أولادي الذين أتمخض بكم أيضا إلى أن يتصور المسيح فيكم...وأما نحن أيها الأخوة فنظير اسحق أولاد الموعد"، وبذلك فإن قراءات الفصل الأول بمنهجيه من أول لآخر يوم تدور حول "تدبير الخلاص في سر التجسد الإلهي" الذي يستعلن فيه ميلادنا الجديد للحياة الأبدية.
مناهج قراءات الفصل الأول:
يحتوى هذا الفصل على منهجين، كل منهج يغطي ثمانية آحاد (شهرين). يحوي المنهج الأول ثمانية لقاءات مع المسيح يضع فيهم الأساس الروحي اللاهوتي للحياة المسيحية في أبوة الله. والمنهج الثاني عن سر التجسد.
(1) المنهج الأول لقراءات السنة الليتورجية:
قراءات الآحاد خلال شهري توت وبابة تُقَدِم ثمانية لقاءات مع السيد المسيح، فيها يلتقي الله الآب بالإنسان في ابنه، لتنسحب أبوته علي البشرية. اللقاءات الثمانية توضح حالة البشرية التعسة بدون الله، والحاجة الملحة لحضوره للقاء الإنسان. في هذه القراءات تُقدِم الكنيسة الأساس الروحي اللاهوتي للحياة المسيحية، وتُعِد النفوس لاستقبال سر كلمة الله في تجسد الابن. قراءات هذا المنهج تقول، " انظروا أية محبة أعطانا الآب حتى ندعى أولاد الله" (1يو 1:3).
قراءات شهر توت:
أربعة لقاءات آحاد شهر توت مع المسيح ُتقدِّم الإرهاصات الأولى لمحبة الله الآب التي يَبِث فيها شوقه للقاء بالإنسان في المسيح يسوع لتستعلن أبوة الله.
الأحد الأول: أعظم ميلاد هو ميلادنا الجديد؛ الميلاد من فوق لملكوت سماوي. يفاضل السيد المسيح بين الأصغر في ملكوت السماوات وبين أعظم مواليد النساء القديس يوحنا المعمدان، ليوضِّح عِظَم ميلادنا الجديد. تدور القراءات حول معمودية يوحنا والخلاص واغتصاب الملكوت. "وتفاضلت نعمة ربنا جدا مع الإيمان والمحبة التي في المسيح يسوع. صادقة هي الكلمة ومستحقة كل قبول أن المسيح يسوع جاء إلى العالم ليخلص الخطاة الذين أولهم أنا" ( البولس 1تي 1: 14-15). " أيها الرجال الأخوة بني جنس إبراهيم والذين بينكم يتقون الله إليكم أرسلت كلمة هذا الخلاص...ونحن نبشركم بالموعد الذي صار لآبائنا" (الإبركسيس اع 13: 24؛32).
الأحد الثاني: أعظم معرفة هي معرفة الابن، وأعظم وصية هي المحبة. بالابن نعرف أبوة الآب، "والتفت إلى تلاميذه وقال كل شيء قد دفع إليَّ من أبي، وليس أحد يعرف من هو الابن إلا الآب ولا من هو الآب إلا الابن ومن أراد الابن أن يعلن له" (لو 22:10). لذلك يعطي المسيح طوبى، " للعيون التي تنظر ما تنظرونه (الابن) لأن... أنبياء كثيرين وملوكا أرادوا أن ينظروا ما انتم تنظرون ولم ينظروا وأن يسمعوا ما انتم تسمعون ولم يسمعوا" (لو 10: 23،24). وتتحقق معرفة الابن من خلال الوصية العظمى، " تحب الرب إلهك من كل قلبك ومن كل نفسك ومن كل قدرتك ومن كل فكرك وقريبك مثل نفسك" (لو 27:10).
الأحد الثالث: أعظم لقاء في لقاء الله بالخطاة. تحت شجرة المعصية وقف آدم ينتظر الخلاص، وبعد آلاف السنين وقف ابنه زكا في نفس موقع المعصية تحت الشجرة، وإذ أرهقته السنون بالشر، " طلب أن يرى يسوع من هو؟" (لو 3:19). لذلك أتى ابن الله يسوع، ليلتقي الله فيه بالبشرية في شخص زكا. فتم لقاء الله بالخطاة علي مستوي الصليب فوق شجرة التعدي والمخالفة، إذ حوَّل العقوبة خلاصاً بالصليب..
الأحد الرابع: أعظم عطية للبشرية مغفرة الخطايا. في بيت سمعان الفريسي يلتقي الرب بالخطاة مرة أخرى في شخص المرأة الخاطئة وسمعان الفريسي، ليقدم لهم عطيته العظمى. القاعدة الذهبية، من يحب أكثر يغفر له أكثر، فالوصية العظمى هي المفتاح الذهبي لكنوز عطايا الله، "الرب عزٌ لشعبه" (مزمور عشية). الله لا يمنع عطاياه ولكننا لا نستطيع أن نأخذ إلا بقدر محبتنا، فالعائق الذي يُعطِّل عطايا الله هو نقص المحبة. وبهذا نري الترابط البديع بين أربع قراءات شهر توت لتقديم منهج روحي ولاهوتي واحد يكتمل بقراءات شهر بابة. الله يمنحنا المغفرة مجانا لميلاد جديد بالتوبة.
قراءات شهر بابة:
أربع لقاءات شهر بابة تُقَدَّم المسيح كقوة الله للخلاص. من خلال أربعة معجزات، تعرِض القراءات فاعلية خلاصنا بقوة قيامة الرب. أناجيل باكر للأربعة آحاد عن القيامة من الأربعة أناجيل بالترتيب. سلطان ابن الله لمغفرة الخطايا يشفي كل مرض ويجبر كل كسر وضعف ويقيم من الأموات. فبسلطان الابن أبطِل الفساد الذي دخل إلى العالم بحسد إبليس الناتج عن الخطية، المتمثل في المرض والعجز والموت. نُلاحظ أن أناجيل العَشية لشهر توت تُقدِّم معجزات شفاء لتوضيح فكرة مغفرة الخطايا وقراءات شهر بابة تُكَمِّل نفس الفكرة بشكل أكثر وضوحاً.
الأحد الأول: أعظم ميلاد هو ميلادنا الجديد؛ الميلاد من فوق لملكوت سماوي. يفاضل السيد المسيح بين الأصغر في ملكوت السماوات وبين أعظم مواليد النساء القديس يوحنا المعمدان، ليوضِّح عِظَم ميلادنا الجديد. تدور القراءات حول معمودية يوحنا والخلاص واغتصاب الملكوت. "وتفاضلت نعمة ربنا جدا مع الإيمان والمحبة التي في المسيح يسوع. صادقة هي الكلمة ومستحقة كل قبول أن المسيح يسوع جاء إلى العالم ليخلص الخطاة الذين أولهم أنا" ( البولس 1تي 1: 14-15). " أيها الرجال الأخوة بني جنس إبراهيم والذين بينكم يتقون الله إليكم أرسلت كلمة هذا الخلاص...ونحن نبشركم بالموعد الذي صار لآبائنا" (الإبركسيس اع 13: 24؛32). لقاء المسيح بالبشرية المعوَّقة بالخطية. اللقاء بالمفلوج يمثِّل لقاء الله بالنفس وهي في كامل عجزِها، فالخطية تشِل النفس والروح والجسد. المشكلة الأولي للبشرية هي الخطية، لذلك فمغفرة الخطايا ضرورة لشفاء النفس أولاً، "ولكن لكي تعلموا إن لابن الإنسان سلطانا على الأرض أن يغفر الخطايا قال للمفلوج لك أقول قم واحمل سريرك واذهب إلى بيتك" (مت 17: 24–27). سلطان المغفرة هو سلطان الابن الذي أعطاه لنا كعلامة على شمول أبوة الله لنا بالمسيح، " لكي تكونوا أبناء أبيكم الذي في السماوات". فالقدرة علي المغفرة هي علامة سلطان بنوتنا لله، ومن لا يستطيع المغفرة لم يدرك بعد حق البنيين.
الأحد الثاني: أعظم معرفة هي معرفة الابن، وأعظم وصية هي المحبة. بالابن نعرف أبوة الآب، "والتفت إلى تلاميذه وقال كل شيء قد دفع إليَّ من أبي، وليس أحد يعرف من هو الابن إلا الآب ولا من هو الآب إلا الابن ومن أراد الابن أن يعلن له" (لو 22:10). لذلك يعطي المسيح طوبى، " للعيون التي تنظر ما تنظرونه (الابن) لأن... أنبياء كثيرين وملوكا أرادوا أن ينظروا ما انتم تنظرون ولم ينظروا وأن يسمعوا ما انتم تسمعون ولم يسمعوا" (لو 10: 23،24). وتتحقق معرفة الابن من خلال الوصية العظمى، " تحب الرب إلهك من كل قلبك ومن كل نفسك ومن كل قدرتك ومن كل فكرك وقريبك مثل نفسك" (لو 27:10). لقاء المسيح بالبشرية المحبطة: معجزة صيد السمك تقدِّم صورة من الإحباط البشري واليأس. صيادون ينشرون الشباك بعد سهر طول الليل دون صيد. لكن الله يأتي ليفتقد الإنسان في عجزه ويظهر ذاته في موقع الضعف فيتحول الحزن إلي فرح غامر بالرب. هذه المعجزة تقدم صورة بهيجة للِّقاء بالمسيح، " لأن الله الذي قال أن يشرق نور من ظلمة هو الذي أشرق في قلوبنا لإنارة معرفة مجد الله في وجه يسوع المسيح" ( البولس 2كو 6:4).
الأحد الثالث: أعظم لقاء في لقاء الله بالخطاة. تحت شجرة المعصية وقف آدم ينتظر الخلاص، وبعد آلاف السنين وقف ابنه زكا في نفس موقع المعصية تحت الشجرة، وإذ أرهقته السنون بالشر، " طلب أن يرى يسوع من هو؟" (لو 3:19). لذلك أتى ابن الله يسوع، ليلتقي الله فيه بالبشرية في شخص زكا. فتم لقاء الله بالخطاة علي مستوي الصليب فوق شجرة التعدي والمخالفة، إذ حوَّل العقوبة خلاصاً بالصليب.. لقاء المسيح بعجز البشرية الكامل، ورفض خلاص الرب: صورة من افتقاد الله للإنسان وهو في أقصى درجات العجز لقاء مجنون وأعمى وأخرس. من العجيب أن شفاء هذا الإنسان يثير أحقاد البشر. مصدر التجديف على الروح القدس هو الحسد والغيرة التي تعمي البصيرة، " إن كان أحد لا يحب الرب يسوع المسيح فليكن أناثيما ماران آثا " (البولس 2كو 22:4). " لكن إن كنت أنا بروح الله أخرج الشياطين فقد أقبل عليكم ملكوت الله" (مت 28:12).
الأحد الرابع: أعظم عطية للبشرية مغفرة الخطايا. في بيت سمعان الفريسي يلتقي الرب بالخطاة مرة أخرى في شخص المرأة الخاطئة وسمعان الفريسي، ليقدم لهم عطيته العظمى. القاعدة الذهبية، من يحب أكثر يغفر له أكثر، فالوصية العظمى هي المفتاح الذهبي لكنوز عطايا الله، "الرب عزٌ لشعبه" (مزمور عشية). الله لا يمنع عطاياه ولكننا لا نستطيع أن نأخذ إلا بقدر محبتنا، فالعائق الذي يُعطِّل عطايا الله هو نقص المحبة. وبهذا نري الترابط البديع بين أربع قراءات شهر توت لتقديم منهج روحي ولاهوتي واحد يكتمل بقراءات شهر بابة. الله يمنحنا المغفرة مجانا لميلاد جديد بالتوبة. لقاء رئيس الحياة مع الموت: يختم المنهج الأول (8 آحاد) بلقاء الرب رئيس الحياة مع الموت فيقهره. اللقاء الأخير بأرملة نايين وإقامة ابنها الميت، "فلما رآها الرب تحنن عليها وقال لها لا تبكي" (مت 28:12). لقد جاء المسيح إلينا في موقع ضعفنا وموتنا لنلتقي فيه بقوة الله المخلِّصَة للحياة الأبدية.
قراءات الآحاد تخضع لثوابت ومتغيرات. عدد قراءات قطمارس الأحاد. السنة التوتية 12 شهر فى 30 يوم بالإضافة إلى الأيام التى تكمل السنة.من توت حتى بداية الصوم الكبير هذه فترة وخلال الصوم الكبير والخماسين وما بعد الخماسين فترة ثالثة.
شهور السنة التوتية (توت، بابه، هاتور، كيهك، طوبه، أمشير، برمهات، برمودة، بشنس، بؤونه، أبيب، مسرى، النسئ). الأشهر (توت، بابه، هاتور، كيهك، طوبه) عددهم 5 شهور (بؤونه، أبيب، مسرى) عددهم 3 شهور الفترة ما بين أمشير وبشنس.من 1 توت هذا أول السنة القبطية، 29 كيهك عيد الميلاد ثابت لا يتغير.حتى عيد الرسل 5 أبيب ثابت. هذين ميعادين ثابتين. فى وسطهم بداية الصوم الكبير متغير، عيد القيامة متغير، عيد العنصرة متغير، لماذا متغير لأن فترة الصوم الكبير 55 يوم تتحرك إما قبل أو بعد كذلك فترة الخماسين إذاً من بداية الصوم الكبير حتى عيد العنصرة 105 يوم بيتحركوا ال105 يوم بين 7 يناير و5 أبيب.من 29 كيهك حتى 5 أبيب هذه الفترة 186 يوم. عبارة عن مجموع 3 أجزاء. فترة ال105 نرمز لها بالحرف "A " وفترة ما قبل ال105 X ” " وفترة ما بعد ال105 نسميها “Y” فيكون Y+A+X = 186 يوم فبدل أن يكتب الA كتب ال105 إذاً X ، Y = 81 يوم إذاً X= 181 – Y وهى فترة صوم الرسل. وX يسموها فترة الرفاع الكبير الذى يسبق الصوم الكبير. إذاً فترة الرفاع الكبير و فترة صوم الرسل يساوى ال81 يوم فترة Y وهى صوم الرسل وجد بالتواريخ إنها من 15: 49 يوم. إذاً X وهى فترة الرفاع الكبير تكون من 66:32 يوم. (مدة صوم الرسل، أحد الرفاع، أحد القيامة، أحد العنصرة) فى حالة أن يأتى ليس متأخرالصوم الكبير والعيد أحد الرفاع يكون 30 طوبة فيكون أمشير كله فى القطمارس السنوى. أحد القيامة يكون 26 برمهات ، أحد العنصرة 15 بشنس. فيكون نصف بشنس فى القراءات.
لكن إذا جاء متأخر فترة الرفاع الكبير تكون 66 يوم فيكون صوم الرسل 15 يوم. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). يبدأ أحد الرفاع 4 برمهات فيكون بداية الصوم 5 برمهات. من 30 طوبة نبدأ ننقل على قطمارس الصوم الكبير لكن إذا جاء متأخر نبدأ من أول برمهات قبله أمشير فلابد أن تكون قراءات أمشير موجوده فى القطمارس السنوى، لكى إذا تأخر الصوم الكبير نجد قراءات. فيكون الخمس شهور الذين أتفقنا عليهم + أمشير. وجدنا عندما يأتى العيد مبكر فيكون 15 بشنس أحد العنصرة فيكون من نصف بشنس نحتاج إلى قراءات. فيكون محتاجين لقراءات أسبوعين فيكون أمشير كله موجوده قراءاته + الأسبوعين من بشنس.
عيد القيامة هو الأحد التالى للفصح اليهودى الموافق للإعتدال الربيعى. لكى لا نعيد مع الفصح اليهودى.وإلا إذا عيدنا مع الفصح اليهودى كأننا ننكر الإيمان بالمسيح. ولذلك أصبح فترة الصوم الكبير وفترة الخماسين فترة متحركة.
إذاً كيف نحدد قراءات الآحاد؟
السؤال هنا تحدد قراءات الأحد بناء عن ثوابت ومتغيرات كيف تحددت القراءات وما عددها؟
السؤال بطريقة أخرى : قراءات الأحد تحددت بناء عن وجود فترات متغيرة خلال العام تستخدم فيها قطمارسات أخرى كيف تحددت وما هى هذه القطمارسات؟
والإجابة هنا نذكر الثوابت والمتغيرات وقيمة الثابت وقيمة المتغير وقيمة ما بينهما والفترة التى يتحرك فيها صوم الرسل والفترة التى يتحرك فيها الرفاع الكبير وبناء على هذا نحدد عدد القراءات.
قطمارس الآحاد :
نسمية قراءات يوم الرب أى يوم الأحد الحقيقة قراءات يوم الأحد تختلف عن قراءات الآيام، قراءات الأيام مرتبطة بالتذكارات (السيدة العذراء، الملائكة، الرسل، الشهداء) لكن قراءات الأحد تخص أقوال وأعمال السيد المسيح (الثالوث) وتخصص لأقوال وأعمال السيد المسيح أو الثالوث. البعض رأى أنها مقسمة ثلاث أقسام كل قسم أربع شهور. الأربع شهور الأولى من توت إلى كيهك يتكلم عن محبة الله الآب، ومن كيهك إلى بشنس إلى صعود السيد المسيح وحلول الروح القدس حوالى أربعة شهور يتكلم عن نعمة الإبن الوحيد. والأربع شهور الأخيرة من العنصرة أو عيد حلول الروح القدس إلى نهاية السنة القبطية حوالى أربعة شهور نسميها شركة الروح القدس.
كيف ترتبت قراءات الآحاد؟
قراءات الآحاد تخضع لثوابت ومتغيرات. عدد قراءات قطمارس الأحاد. السنة التوتية 12 شهر فى 30 يوم بالإضافة إلى الأيام التى تكمل السنة.من توت حتى بداية الصوم الكبير هذه فترة وخلال الصوم الكبير والخماسين وما بعد الخماسين فترة ثالثة.
شهور السنة التوتية (توت، بابه، هاتور، كيهك، طوبه، أمشير، برمهات، برمودة، بشنس، بؤونه، أبيب، مسرى، النسئ). الأشهر (توت، بابه، هاتور، كيهك، طوبه) عددهم 5 شهور (بؤونه، أبيب، مسرى) عددهم 3 شهور الفترة ما بين أمشير وبشنس.من 1 توت هذا أول السنة القبطية، 29 كيهك عيد الميلاد ثابت لا يتغير.حتى عيد الرسل 5 أبيب ثابت. هذين ميعادين ثابتين. فى وسطهم بداية الصوم الكبير متغير، عيد القيامة متغير، عيد العنصرة متغير، لماذا متغير لأن فترة الصوم الكبير 55 يوم تتحرك إما قبل أو بعد كذلك فترة الخماسين إذاً من بداية الصوم الكبير حتى عيد العنصرة 105 يوم بيتحركوا ال105 يوم بين 7 يناير و5 أبيب.من 29 كيهك حتى 5 أبيب هذه الفترة 186 يوم. عبارة عن مجموع 3 أجزاء. فترة ال105 نرمز لها بالحرف "A " وفترة ما قبل ال105 X ” " وفترة ما بعد ال105 نسميها “Y” فيكون Y+A+X = 186 يوم فبدل أن يكتب الA كتب ال105 إذاً X ، Y = 81 يوم إذاً X= 181 – Y وهى فترة صوم الرسل. وX يسموها فترة الرفاع الكبير الذى يسبق الصوم الكبير. إذاً فترة الرفاع الكبير و فترة صوم الرسل يساوى ال81 يوم فترة Y وهى صوم الرسل وجد بالتواريخ إنها من 15 : 49 يوم. إذاً X وهى فترة الرفاع الكبير تكون من 66 :32 يوم. (مدة صوم الرسل، أحد الرفاع، أحد القيامة، أحد العنصرة) فى حالة أن يأتى ليس متأخرالصوم الكبير والعيد أحد الرفاع يكون 30 طوبة فيكون أمشير كله فى القطمارس السنوى. أحد القيامة يكون 26 برمهات ، أحد العنصرة 15 بشنس. فيكون نصف بشنس فى القراءات.لكن إذا جاء متأخر فترة الرفاع الكبير تكون 66 يوم فيكون صوم الرسل 15 يوم. يبدأ أحد الرفاع 4 برمهات فيكون بداية الصوم 5 برمهات. من 30 طوبة نبدأ ننقل على قطمارس الصوم الكبير لكن إذا جاء متأخر نبدأ من أول برمهات قبله أمشير فلابد أن تكون قراءات أمشير موجوده فى القطمارس السنوى، لكى إذا تأخر الصوم الكبير نجد قراءات. فيكون الخمس شهور الذين أتفقنا عليهم + أمشير. وجدنا عندما يأتى العيد مبكر فيكون 15 بشنس أحد العنصرة فيكون من نصف بشنس نحتاج إلى قراءات. فيكون محتاجين لقراءات أسبوعين فيكون أمشير كله موجوده قراءاته + الأسبوعين من بشنس. عيد القيامة هو الأحد التالى للفصح اليهودى الموافق للإعتدال الربيعى. لكى لا نعيد مع الفصح اليهودى.وإلا إذا عيدنا مع الفصح اليهودى كأننا ننكر الإيمان بالمسيح. ولذلك أصبح فترة الصوم الكبير وفترة الخماسين فترة متحركة.
إذاً كيف نحدد قراءات الآحاد؟
40 قراءة ( أمشير له قراءات فأضيف على ال8 شهور فأصبح 9 × 4 أسابيع = 36 وأحد النسى =37 والأحد الخامس = 38 ووجدنا شهر بشنس أسبوعين منه لابد أن يكون لهم قراءات إذاً 38 + 2 = 40 قراءة.
السؤال هنا تحدد قراءات الأحد بناء عن ثوابت ومتغيرات كيف تحددت القراءات وما عددها؟
السؤال بطريقة أخرى : قراءات الأحد تحددت بناء عن وجود فترات متغيرة خلال العام تستخدم فيها قطمارسات أخرى كيف تحددت وما هى هذه القطمارسات؟
والإجابة هنا نذكر الثوابت والمتغيرات وقيمة الثابت وقيمة المتغير وقيمة ما بينهما والفترة التى يتحرك فيها صوم الرسل والفترة التى يتحرك فيها الرفاع الكبير وبناء على هذا نحدد عدد القراءات. 40قراءة (أمشير له قراءات فأضيف على ال8 شهور فأصبح 9 × 4 أسابيع = 36 وأحد النسى =37 والأحد الخامس = 38 ووجدنا شهر بشنس أسبوعين منه لابد أن يكون لهم قراءات إذاً 38 + 2 = 40 قراءة.
السؤال هنا تحدد قراءات الأحد بناء عن ثوابت ومتغيرات كيف تحددت القراءات وما عددها؟
السؤال بطريقة أخرى: قراءات الأحد تحددت بناء عن وجود فترات متغيرة خلال العام تستخدم فيها قطمارسات أخرى كيف تحددت وما هى هذه القطمارسات؟
والإجابة هنا نذكر الثوابت والمتغيرات وقيمة الثابت وقيمة المتغير وقيمة ما بينهما والفترة التى يتحرك فيها صوم الرسل والفترة التى يتحرك فيها الرفاع الكبير وبناء على هذا نحدد عدد القراءات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د.محبوب
عضو ماسى
 عضو ماسى
avatar

عدد المساهمات : 1466
نقاط : 4771
تاريخ التسجيل : 22/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: كيفية ترتيب قراءات احاد توت وبابة   السبت 16 أكتوبر 2010, 11:19 pm



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيفية ترتيب قراءات احاد توت وبابة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى البابا كيرلس و مارمينا و ابونا يسى :: قسم اللاهوت ::  منتدى اللاهوت الطقسى -
انتقل الى: