منتدى البابا كيرلس و مارمينا و ابونا يسى
أهلا بكم فى منتدى البابا كيرلس و مارمينا و أبونا يسى
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة : يرجى التكرم بالدخول اذا كنت عضوا بالضغط على كلمة دخول و كتابة اسمك و كلمة السر
واذا لم تكن قد سجلت بعد يسرنا اشتراكك فى المنتدى بالضغط على كلمة تسجيل
لإخفاء هذه النافذة اضغط على إخفاء

منتدى البابا كيرلس و مارمينا و ابونا يسى



 
الرئيسيةالمجلةأفلام دينيةترانيمالكتاب المقدس مقروء و مسموععظاتبرامجالعابالتسجيلدخولمركز رفع الصور
عدد الزوار

+ عدد زوار المنتدى +

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أوامر مهمة
المواضيع الأخيرة
»  عدت سنة ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الثلاثاء 01 يناير 2019, 2:47 pm من طرف وائل كرمى

» شريط بترعانى عنيك بولس ملاك
السبت 01 ديسمبر 2018, 12:57 pm من طرف gokr73

» شريط نغمات العدرا ( 2 ) بولس ملاك
السبت 01 ديسمبر 2018, 12:47 pm من طرف gokr73

» شريط (( بطل وفارس )) روووووعة
السبت 01 ديسمبر 2018, 11:45 am من طرف gokr73

» فيلم القديسة رفقة واولادها الخمسة ( مشاهدة + تحميل )
الخميس 06 سبتمبر 2018, 2:12 am من طرف ahdi

» لماذا يرسم الأقباط الصليب على أيديهم ؟
الأحد 18 مارس 2018, 7:42 pm من طرف malak lopos

» أقوال عن الصليب
الأحد 18 مارس 2018, 7:40 pm من طرف malak lopos

» عام مضى على رحيل أمى ... ( الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الجمعة 02 مارس 2018, 4:12 pm من طرف وائل كرمى

»  بنت الحلال ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الأربعاء 14 فبراير 2018, 7:05 pm من طرف وائل كرمى

»  عيناكى عنوانى ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الأربعاء 31 يناير 2018, 3:41 pm من طرف وائل كرمى

» المرآة ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
السبت 06 يناير 2018, 10:18 am من طرف وائل كرمى

»  حـبـيـبـتـى جميلة و بعيدة ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الإثنين 01 يناير 2018, 11:15 am من طرف وائل كرمى

» معلومان عن يونان النبى
الأحد 24 ديسمبر 2017, 9:58 pm من طرف بربتوا

» طقس صوم يونان
الأحد 24 ديسمبر 2017, 9:56 pm من طرف بربتوا

» عن العذراء القيسه مريم
الأحد 24 ديسمبر 2017, 9:51 pm من طرف بربتوا

» اقوال القديسة مارينا الشهيدة أميرة الشهيدات
الأحد 24 ديسمبر 2017, 9:48 pm من طرف بربتوا

» يا أم العيون ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الأحد 12 نوفمبر 2017, 4:53 pm من طرف وائل كرمى

» شريط زمان التوبة بولس ملاك
الثلاثاء 31 أكتوبر 2017, 6:46 pm من طرف romioromio28

» صلاة جميلة جدا...
الإثنين 30 أكتوبر 2017, 2:12 pm من طرف kamel

»  مجرد منظر ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الإثنين 30 أكتوبر 2017, 2:08 pm من طرف kamel

» نفسى اثبت موضوع فى المنتدى
السبت 02 سبتمبر 2017, 4:33 pm من طرف malak lopos

» فيلم السيد المسيح الايطالى Jesus_Of_Nazareth
الأحد 27 أغسطس 2017, 12:17 am من طرف عماد كرم

»  لسه فاكر ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
السبت 26 أغسطس 2017, 8:47 pm من طرف وائل كرمى

»  أمى العذراء ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الإثنين 07 أغسطس 2017, 9:50 pm من طرف وائل كرمى

» يوسف ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الجمعة 04 أغسطس 2017, 7:23 pm من طرف وائل كرمى

» فيلم القديس ابانوب
الإثنين 31 يوليو 2017, 9:01 am من طرف malak lopos

» شريط (( طوباك يا ابانوب )) للشماس بولس ملاك
الإثنين 31 يوليو 2017, 8:58 am من طرف malak lopos

» معجزات القديس ابانوب النهيسى يرويها ابونا ابانوب لويس راعى الكنيسة الجزء الأول و الثانى
الإثنين 31 يوليو 2017, 8:55 am من طرف malak lopos

» فيلم القديسة العظيمة مارينا بمناسبة عيد استشهادها ( مشاهدة + تحميل )
الإثنين 31 يوليو 2017, 8:50 am من طرف malak lopos

»  بين عقلى و قلبى ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الأربعاء 26 يوليو 2017, 8:09 pm من طرف وائل كرمى

» أتحدى ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الجمعة 21 يوليو 2017, 10:46 am من طرف وائل كرمى

» أسئلة لأميرتى ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الأحد 16 يوليو 2017, 8:32 pm من طرف وائل كرمى

»  شريط حبى لمريم - أنطون ابراهيم عياد
الجمعة 14 يوليو 2017, 1:10 pm من طرف aboud241

» دعوة خاصة ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الثلاثاء 11 يوليو 2017, 9:26 am من طرف وائل كرمى

»  كفر دلهاب ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الجمعة 07 يوليو 2017, 7:59 pm من طرف وائل كرمى

» aipia كلمه
الجمعة 30 يونيو 2017, 9:48 pm من طرف بربتوا

» أم بمعنى الكلمه
الجمعة 30 يونيو 2017, 9:19 pm من طرف بربتوا

»  إلى نفسك .... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الجمعة 30 يونيو 2017, 1:39 am من طرف وائل كرمى

»  سيدتى ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
السبت 17 يونيو 2017, 9:03 pm من طرف وائل كرمى

»  أخر قصيدة ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
السبت 10 يونيو 2017, 12:57 am من طرف وائل كرمى

شارك اصدقائك على الفيس بوك و تويتر و جوجل
شروحات مهمة



 


 

 
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
malak lopos
 
سالى عبده
 
عزت
 
kamel
 
مريانا
 
د.محبوب
 
mmk
 
بهيج
 
مارونا
 
diana.wahba
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 5545 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو كيرلس تحتمس فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 38199 مساهمة في هذا المنتدى في 16720 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 563 بتاريخ الخميس 24 مايو 2012, 9:00 pm
اختار لغة المنتدى
أختر لغة المنتدى من هنا
ساعة المنتدى


شاطر | 
 

 قواعد عامة فى ترتيب القراءات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بابا جورج
عضو نشيط
 عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 179
نقاط : 3482
تاريخ التسجيل : 04/09/2010
العمر : 69

مُساهمةموضوع: قواعد عامة فى ترتيب القراءات   السبت 16 أكتوبر 2010, 1:56 pm

قواعد عامة و هامة في الطقوس القبطية
القاعدة الأولى تسمى قاعدة عيد النيروز:
إذا أتى عيد النيروز يوم أحد فيكون يوم الأحد يوافق 1 توت إذا 1 توت أتى يوم عيد النيروز تقرأ قراءات عيد النيروز فيكون الأربع أحاد يقرأوا فى الأربع أحاد التالية. ففى الأحد التانى يقرأ قراءات الأحد الأول والأحد الثالث تقرأ قراءات الأحد الثانى فى الأحد الرابع تقرأ قراءات الأحد الثالث. الأحد الخامس تقرأ قراءات الأحد الرابع من توت ولماذا لا نقرأ قراءات الأحد الخامس؟
ما لا يتكرر من قراءات له أولوية عما يتكرر من قراءات.قراءات 29 برمهات ممكن تتكرر.هنا قراءات عيد النيروز فضلت عن قراءات البشارة والميلاد لأن قراءات الأحد لاتتكرر لكن هذه ممكن تتكرر هذه تسمى قاعدة عيد النيروز.
القاعدة الثانية تسمى 29 فى الشهر القبطى :
قاعدة 29 فى الشهر القبطى. إذا أتى يوم 29 فى الشهر القبطى يوم أحد تقرأ قراءات يوم 29 برمهات ويصلى بالطريقة الفريحى 29 برمهات هو تذكار عيد البشارة ، 29 كيهك عيد الميلاد، 29 برمهات أحياناً يأتى نفسه عيد القيامة. 29 من الشهر القبطى يفكرنا بالبشارة والميلاد والقيامة.تسمى تذكار البشارة والميلاد والقيامة.إذا أتى يوم أحد تقرأ قراءات 29 برمهات. لكن إذا جاء 29 فى الشهر القبطى يوم غير يوم أحد تقرأ قراءات اليوم مع الصلاة بالطريقة الفريحى.
مثال 29 توت يقرأ الأحد الرابع بسبب قاعدة النيروز، 29 بابه، 29 هاتور، 29 كيهك يكون عيد الميلاد. 29 طوبة و 29 أمشير لا يحتفل بهم لماذا؟ لأنهم بعد الميلاد وقبل البشارة. لذلك يشيروا للناموس والأنبياء الذين تنبأوا عن تجسد الرب فلا يحتفل بهم وغالباً يكونوا فى الصوم الكبير.29 برمهات هى المناسبة الأصلية عيد البشارة، 29 برمودة أحياناً يأتى فى الصوم الكبير أو الخماسين فيندمج فى المناسبة، 29 بشنس لا يقرأ لأننا نأخذ الأسبوعيين الآخرين من بشنس، 29 بؤونه ، 29 أبيب ومسرى. حوالى 6 مرات فى السنة يحتفل بهم..
فترة الحمل من 29 برمهات ، 9 شهور 9 × 30 يوم = 270 يوم فترة الحمل المقدس لا زيادة ولا نقصان لذلك عندما تأتى السنة القبطية زائدة يوم. نحتفل بالعيد يوم 28، 29 لكى لا تزيد الفترة.نعتبرهم يوم واحد وعيد واحد، 28 كيهك ، 29 كيهك.
القاعدة الثالثة فكرة الأحد الخامس :
إما يأتى 29 أو 30 إذا كان يوم (1 ) يكون يوم أحد يأتى 29 إذا كان يوم (2) يكون 30 يوم 30 فى الشهر القبطى إذا جاء يوم أحد تقرأ قراءات أحد البركة وهى الخمس خبزات والسمكتين. 29 طوبه وأمشير أيضاً تقرأ فيهم قراءات البركة.
بالنسبة لآحاد شهر كيهك هناك أربع مناسبات تسبق ميلاد السيد المسيح. المناسبة الأولى بشارة رئيس الملائكة غبريال أو جبرائيل المبشر لزكريا الكاهن بميلاد يوحنا المعمدان. المناسبة الثانية البشارة بميلاد السيد المسيح من العذراء، المناسبة الثالثة زيارة العذراء لأليصابات، أو إلتقاء المسيح ويوحنا المعمدان وهم فى بطون أمهاتهم. والمناسبة الرابعة هى ميلاد يوحنا المعمدان.
نسمى يوحنا المعمدان (السابق) أى الذى سبق المسيح بـ6 شهور. والأصغر هو السيد المسيح (مت 11 ) " ليس من بين المولودين من النساء أعظم من يوحنا المعمدان ولكن الأصغر فى ملكوت السموات أعظم منه" الأصغر هو السيد المسيح.
فى حالة أن يأتى الأحد الرابع من كيهك برمون ماذا نفعل؟
نأخذ الأحد الخامس من هاتور 30 هاتور نأخذ فيه الأحد الأول من كيهك. والأحد الأول من كيهك نقرأ قراءات الأحد الثانى والثانى نقرأ فيه الثالث والثالث نقرأ فيه الرابع والرابع يكون 28 يكون "برامون".
القاعدة الرابعة قاعدة البرامون :
كلمة برامون من الكلمة اليونانى برامونى أى إستعداد لأن كل عطية يقابلها إستعداد بدرجة معينة. نستعد قبل الأسرار بصوم 9 ساعات أو بداية اليوم أيهما أقرب. 9 ساعات فترة ألام السيد المسيح من الساعة الثالثة حتى الساعة الثانية عشر.البرامون إستعداد للعيد. نستعد للعيد كعطية روحية نأخذها فى العيد ولذلك يصام صوم كامل كالصوم الكبير لا يؤكل فيه سمك على أساس أن لا نكون جسدانيين. نستعد بالصوم للعيد تعبيراً عن فرحتنا بالعيد كمناسبة روحية وليس مناسبة أو فرح جسدى. الحقيقة البرامون يصام فيه طول اليوم وصلى صباحاً فى قداس البرامون المزامير السواعى قبل باكر حتى آخر الصلوات ولا نصلى صلاة نصف الليل لماذا؟ لأن صلاة نصف الليل تخص الدهر الذى يأتى فهى تكلمنا عن مجئ المسيح الثانى تذكار العيد حدث فى هذا الدهر لكن صلاة نصف الليل تذكرنا بالدهر الآتى.
(متى 14 :13 -21 مرقص 6 :30 -44 لوقا:10.9,17 6 يوحنا 6: 5-14
ناس كثيرة جداً وجموع من الناس تبعت يسوع . وكانوا يريدون أن يستمعوا منه وكانوا محتاجين إلى الشفاء وآلاف من الناس كانوا معه ليلاً ونهاراً .
في مرة يسوع والتلاميذ تركوا الجموع خلفهم وذهبوا إلى مكان مقفر وأكثر من 5000 آلاف شخص تبعوه إلى نفس المكان
وكاد النهار ينقضي والناس بدأت تشعر بالجوع والتلاميذ قالوا ليسوع : أصرف الجموع ليذهبوا إلى القرى المجاورة ليجدوا طعاماً ، يسوع قال : وأين سيجدون طعاماً ؟ أعطوهم أنتم ليأكلوا ! طعام لهذا الجمع الكبير من الناس ! ( راتب يساوي 200 يومٍ عمل ) .
التلاميذ قالوا : كل ما عندنا هو أكلٌ لرجل واحد 5 أرغفة وسمكتان . يسوع أخذ الأرغفة الخمسة والسمكتين ورفع عينيه إلى السماء وثم باركها وكسرها ، يسوع أعطى كل تلميذ من التلاميذ ال 12 الذين أختارهم بعض الطعام وليقدموا إلى الجمع
( إلى ما بين 10 إلى 15 ألف شخص ) ، فأكل الجميع وشبعوا والتلاميذ جمعوا الكسر الفاضلة عنهم أثنتا عشر قفة لأجل هذا الشيء أرادت الناس أن تختار يسوع ملكاً عليهم . يسوع يعرف بأن هذا الشيء ليس من خطة الله ذهب بعيداً عنهم لوحده لكي يصلي .
أكلوا حتى شبعوا، ورفع التلاميذ إثنتي عشرة قفّة.
قدّم لوقا تكثير الخبز كآية تعلن الوليمة الأخيرة حين يقام ملكوت الله.
علّم يسوع وشفى وأطعم. فحين اقترب الليل، اهتم بالشعب كما يهتم الراعي بخرافه. ولكن يسوع يطلب من الجموع ومن تلاميذه أن يشاركوه في العمل. فالطعام الموزّع على الشعب هو جزء مما حمله هذا الشعب. ثم إن يسوع طلب خدمة التلاميذ، فأوكلهم بإعطاء الطعام للشعب الجائع، وتأكد أن التوزيع تمّ بنظام وترتيب.
إن تدخّل يسوع يشير إلى الافخارستيا عبر الأعمال التي قام بها والكلمات التي تلفّظ بها. حين دوّن لوقا هذا التذكّر القديم عن يسوع، ترجمه في لغة أفخارستية إعتاد عليها. فخبر لوقا مطبوع بالخروج، بزمن يسوع، بأوّل أيام الكنيسة.
نستشفّ الخروج عبر تذكر البرية: هناك كان الله يعتني بشعبه السائر إلى أرض الميعاد، ويطعمه المنّ الذي أرسله إليه.
ويبدو زمن يسوع كلحمة في سياق الخبر. من الصعب أن نتخيّل ونعرف بدقّة طبيعة الحدث الذي يرويه الإنجيل.
وما يهمنا هو المعنى الذي ارتداه في ذاكرة المسيحيين الأولين. فهم قد رأوا أن يسوع تصرّف في ذلك اليوم مثل موسى جديد، مثل شخص يتفوّق على موسى. فالعطاء لا قياس له. وامتلأت إثنتا عشرة قفّة، فدلّت أن عطايا الله لا تنفذ، بل تطعم كنيسته حتى نهاية العالم.
إن هذا الحدث قد طبع الرسل بطابعه. فبعده حالاً سيأتي اعتراف بطرس باسم التلاميذ: "أنت مسيح الله"!
حين دوّن لوقا هذه الكلمات، كان يسوع قد ذهب إلى السماء منذ وقت طويل. ولكن هذا لا يعني أن علامات حضوره قد مضت وزالت.
واليوم، الافخارستيا هي الموضع المميّز الذي فيه يعبرّ المسيحيون عن نظرتهم المسبقة إلى ملكوت الله. فالطريق إلى ملكوت الله لم تزل طويلة، والعبور في البرية لم ينتهِ بعد. فعلى تلاميذ يسوع أن يتابعوا التعليم والشفاء وإطعام الجموع. فالإثنتا عشرة قفّة ترمز إلى الطعام الضروري للجماعة المسيحية، بانتظار عودة يسوع.
بعد تكثير الخبز كان استقصاء الأرقام: الآكلون: 5000. القفف المملوءة من الكسر: 12. من أحصى هذه الجموع؟ الشرطة، الأشخاص الذين نظّموا التظاهرة؟ لا هؤلاء، ولا أولئك. فالأرقام تعود إلى مصدر آخر. هذا المصدر هو شاهد الروح الذي يورد الحدث ويجعلنا نكتشف مدلوله العميق. إنه يستعيد قراءة الحدث، فيدلّ على أن هذه الأرقام ترمز إلى شعب الله المقسّم إلى 12 سبطاً.
إن هذه الوليمة العظيمة التي جمعت خمسة آلاف رجل على الجبل، تعلن الافخارستيا. بارك يسوع الخبزات. بارك أباه (مبارك انت ايها الآب)، رفع عينيه إلى السماء، شكر من اجل الخبز. وهذا لا يزال يعمله عبر خدّامه في كل افخارستيا يقومون بها. كسر يسوع الخبزات، ووزّعها ليعلن موته الذي به يكسر (يمزّق) جسده، وليدخل شعبه في العهد الجديد. أجلس يسوع شعبه. حدّثهم عن ملكوت الله، وشفى المحتاجين الى الشفاء. أشبعهم، قدّم لهم الطعام الوفير، فبقي اكثر للكنيسة، وبقي لنا...
كل هذه السمات تشير إلى الافخارستيا. وهكذا نستطيع القول عن اجتماع الاحد: نحن على الجبل. جمعنا يسوع، علّمنا، شفانا، أطعمنا. وهو لا يزال يقوم بهذه الفعلات بواسطة التلاميذ الذين يرسلهم "ليوزّعوا" على شعبه كل أشكال خبز الحياة. وكل هذه الأعمال تحدّد الكنيسة، فالافخارستيا هي لنا حقاً قمة الحياة في الكنيسة وينبوع كل رسالة.
الكلمة، المبارَكة، الخدمة، المساعدة، الشبع: كل هذه الاعمال يقوم بها يسوع القائم من الموت بواسطة شعبه الذي نظّمه في جماعة. هذا هو جسده الكنسي: خبز مكسور في الافخارستيا، خمر قيامة يوزّع لإشباع المجموع. والجماعة التي تأكل منه تصبح بدورها جسد المسيح. فما عليها أن تهتمّ بعد اليوم مثل الرسل فتقول: "ليس لنا إلا خمسة ارغفة". فالاثنتا عشرة قفة هي دوماً مليئة بطعام يقدّمه الرب لكنيسته.
إن تذكّر عشاء الرب ينتقل من جيل الى جيل عبر تقليد شفهي يستعيد كلمات يسوع. هكذا حدّثنا لوقا عن الخبز المكسور مع تلميذَي عماوس. واورد آخر تكثير الخبز. رفع يسوع عينيه الى السماء وبارك وكسر ووزّع. ما أراد يسوع ان يعمل شيئًا من دون موافقة التلاميذ ومشاركتهم. ولا افخارستيا اليوم من دون تقدمة حياتنا مع الخبز والخمر. لقد بقي ما ملأ اثنتي عشرة قفة. فخبز الحياة الذي نتقّبله لا يستنفد عطية الله. وهو ليس محصوراً بنا، بل يتوزّع بواسطتنا على كل أنحاء العالم. ما هو دوري في هذا التوزيع؟



















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عزت
عضو ماسى
 عضو ماسى
avatar

عدد المساهمات : 5308
نقاط : 12139
تاريخ التسجيل : 22/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: قواعد عامة فى ترتيب القراءات   السبت 16 أكتوبر 2010, 8:55 pm


موضوع قيم جدااااااااااا

ومتكامل

شكراااااااااااااااااااااااااااا بابا جورج


 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د.محبوب
عضو ماسى
 عضو ماسى
avatar

عدد المساهمات : 1466
نقاط : 4771
تاريخ التسجيل : 22/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: قواعد عامة فى ترتيب القراءات   السبت 16 أكتوبر 2010, 11:32 pm



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قواعد عامة فى ترتيب القراءات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى البابا كيرلس و مارمينا و ابونا يسى :: قسم اللاهوت ::  منتدى اللاهوت الطقسى -
انتقل الى: