منتدى البابا كيرلس و مارمينا و ابونا يسى
أهلا بكم فى منتدى البابا كيرلس و مارمينا و أبونا يسى
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة : يرجى التكرم بالدخول اذا كنت عضوا بالضغط على كلمة دخول و كتابة اسمك و كلمة السر
واذا لم تكن قد سجلت بعد يسرنا اشتراكك فى المنتدى بالضغط على كلمة تسجيل
لإخفاء هذه النافذة اضغط على إخفاء

منتدى البابا كيرلس و مارمينا و ابونا يسى



 
الرئيسيةالمجلةأفلام دينيةترانيمالكتاب المقدس مقروء و مسموععظاتبرامجالعابالتسجيلدخولمركز رفع الصور
عدد الزوار

+ عدد زوار المنتدى +

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أوامر مهمة
المواضيع الأخيرة
»  عدت سنة ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الثلاثاء 01 يناير 2019, 2:47 pm من طرف وائل كرمى

» شريط بترعانى عنيك بولس ملاك
السبت 01 ديسمبر 2018, 12:57 pm من طرف gokr73

» شريط نغمات العدرا ( 2 ) بولس ملاك
السبت 01 ديسمبر 2018, 12:47 pm من طرف gokr73

» شريط (( بطل وفارس )) روووووعة
السبت 01 ديسمبر 2018, 11:45 am من طرف gokr73

» فيلم القديسة رفقة واولادها الخمسة ( مشاهدة + تحميل )
الخميس 06 سبتمبر 2018, 2:12 am من طرف ahdi

» لماذا يرسم الأقباط الصليب على أيديهم ؟
الأحد 18 مارس 2018, 7:42 pm من طرف malak lopos

» أقوال عن الصليب
الأحد 18 مارس 2018, 7:40 pm من طرف malak lopos

» عام مضى على رحيل أمى ... ( الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الجمعة 02 مارس 2018, 4:12 pm من طرف وائل كرمى

»  بنت الحلال ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الأربعاء 14 فبراير 2018, 7:05 pm من طرف وائل كرمى

»  عيناكى عنوانى ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الأربعاء 31 يناير 2018, 3:41 pm من طرف وائل كرمى

» المرآة ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
السبت 06 يناير 2018, 10:18 am من طرف وائل كرمى

»  حـبـيـبـتـى جميلة و بعيدة ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الإثنين 01 يناير 2018, 11:15 am من طرف وائل كرمى

» معلومان عن يونان النبى
الأحد 24 ديسمبر 2017, 9:58 pm من طرف بربتوا

» طقس صوم يونان
الأحد 24 ديسمبر 2017, 9:56 pm من طرف بربتوا

» عن العذراء القيسه مريم
الأحد 24 ديسمبر 2017, 9:51 pm من طرف بربتوا

» اقوال القديسة مارينا الشهيدة أميرة الشهيدات
الأحد 24 ديسمبر 2017, 9:48 pm من طرف بربتوا

» يا أم العيون ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الأحد 12 نوفمبر 2017, 4:53 pm من طرف وائل كرمى

» شريط زمان التوبة بولس ملاك
الثلاثاء 31 أكتوبر 2017, 6:46 pm من طرف romioromio28

» صلاة جميلة جدا...
الإثنين 30 أكتوبر 2017, 2:12 pm من طرف kamel

»  مجرد منظر ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الإثنين 30 أكتوبر 2017, 2:08 pm من طرف kamel

» نفسى اثبت موضوع فى المنتدى
السبت 02 سبتمبر 2017, 4:33 pm من طرف malak lopos

» فيلم السيد المسيح الايطالى Jesus_Of_Nazareth
الأحد 27 أغسطس 2017, 12:17 am من طرف عماد كرم

»  لسه فاكر ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
السبت 26 أغسطس 2017, 8:47 pm من طرف وائل كرمى

»  أمى العذراء ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الإثنين 07 أغسطس 2017, 9:50 pm من طرف وائل كرمى

» يوسف ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الجمعة 04 أغسطس 2017, 7:23 pm من طرف وائل كرمى

» فيلم القديس ابانوب
الإثنين 31 يوليو 2017, 9:01 am من طرف malak lopos

» شريط (( طوباك يا ابانوب )) للشماس بولس ملاك
الإثنين 31 يوليو 2017, 8:58 am من طرف malak lopos

» معجزات القديس ابانوب النهيسى يرويها ابونا ابانوب لويس راعى الكنيسة الجزء الأول و الثانى
الإثنين 31 يوليو 2017, 8:55 am من طرف malak lopos

» فيلم القديسة العظيمة مارينا بمناسبة عيد استشهادها ( مشاهدة + تحميل )
الإثنين 31 يوليو 2017, 8:50 am من طرف malak lopos

»  بين عقلى و قلبى ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الأربعاء 26 يوليو 2017, 8:09 pm من طرف وائل كرمى

» أتحدى ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الجمعة 21 يوليو 2017, 10:46 am من طرف وائل كرمى

» أسئلة لأميرتى ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الأحد 16 يوليو 2017, 8:32 pm من طرف وائل كرمى

»  شريط حبى لمريم - أنطون ابراهيم عياد
الجمعة 14 يوليو 2017, 1:10 pm من طرف aboud241

» دعوة خاصة ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الثلاثاء 11 يوليو 2017, 9:26 am من طرف وائل كرمى

»  كفر دلهاب ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الجمعة 07 يوليو 2017, 7:59 pm من طرف وائل كرمى

» aipia كلمه
الجمعة 30 يونيو 2017, 9:48 pm من طرف بربتوا

» أم بمعنى الكلمه
الجمعة 30 يونيو 2017, 9:19 pm من طرف بربتوا

»  إلى نفسك .... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
الجمعة 30 يونيو 2017, 1:39 am من طرف وائل كرمى

»  سيدتى ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
السبت 17 يونيو 2017, 9:03 pm من طرف وائل كرمى

»  أخر قصيدة ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )
السبت 10 يونيو 2017, 12:57 am من طرف وائل كرمى

شارك اصدقائك على الفيس بوك و تويتر و جوجل
شروحات مهمة



 


 

 
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
malak lopos
 
سالى عبده
 
عزت
 
kamel
 
مريانا
 
د.محبوب
 
mmk
 
بهيج
 
مارونا
 
diana.wahba
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 5545 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو كيرلس تحتمس فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 38199 مساهمة في هذا المنتدى في 16720 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 563 بتاريخ الخميس 24 مايو 2012, 9:00 pm
اختار لغة المنتدى
أختر لغة المنتدى من هنا
ساعة المنتدى


شاطر | 
 

 أولاد الشهيدة رفقة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مارونا
عضو ماسى
 عضو ماسى
avatar

عدد المساهمات : 760
نقاط : 4591
تاريخ التسجيل : 03/05/2010

مُساهمةموضوع: أولاد الشهيدة رفقة   الثلاثاء 04 مايو 2010, 7:18 pm

أولاد الشهيدة رفقة


أسرة مباركة :
هناك في بلدة كامولا التابعة لمركز قوص بجوار الأقصر كانت تسكن القديسة رفقة ، وكان لها أربعة أولاد هم أغاثون وبطرس ويوحنا وأمون وطفلة صغيرة هي أمونـا، توفى زوجها وترملت وشعرت بأنها أمام مسؤولية عظيمة وهي تسليم الإيمان لأولادها الخمسة ، فعكفت على ذلك بإزالة كل جهد وعملت على تعبئة مشاعرهم وتحفيز عواطفهم ومحبتهم وأشواقهم نحو الله .

صلاة ورؤيا :
في سنة 303 وإذ ملك دقلديانوس أصدر منشوراً يقضي بهدم الكنائس وحرق الكتب المقدسة ، عندئذ قام أحد المؤمنين بتمزيق المرسوم الملكي فكانت المذبحة الكبرى إذ إمتلأ القيصر حماقةً وغضباً وأخذ يبطش بالأساقفة ويذبح المؤمنين فكان هذا عاملاً قوياً في تقوية الكنيسة وتدعيم الإيمان وأصدر دقلديانوس منشوراً أخر يقضى بسجن جميع رؤساء الكنائس وتعذيبهم حتى يضطرهم على جحد الإيمان وأن يُعاد بناء مذابح الأوثان وأن يقدم الرجال والنساء والأولاد الذبائح والسكائب وإكراههم علي تذوق التقدمات.
وإذ سمعت الأم رفقة هذه الأخبار إلتهب قلبها وتأججت أشواقها فجمعت أولادها الخمسة وقصت عليهم ما وصل إلى مسامعها عاملةً علي تثبيت الإيمان في قلوبهم رغم كل التيارات . وذكرتهم بأن الرب قال :" في العالم سيكون لكم ضيق " ، وأن لا يخافوا الموت ولا العذاب لأن الموت لا يخيف إلا الجبان .
وقالت لهم : إن أعظم عطية يقدمها الإنسان هي أن يقدم حياته بغير تردد ولا ندم بل بكل فرح وشجاعة وأعطتهم أمثلة لقديسين أبطال لم يرهبوا كل وسائل التعذيب بل قابلوها ببسالةٍ ولم تقدر جميع صنوف الآلام أن تزعزع إيمانهم ولم تميلهم ولو إلي لحظة جميع أنواع الإفتراءات .
ولفتت نظرهم أن هؤلاء الذين قدموا حياتهم كانوا تائبين وأنقياء يستعدون لأبديتهم بالطهارة والقداسة التي بدونها لا يعاين أحد الرب ثم وفقت بهم للصلاة والتوسل إلي الله أن يرحم كنيسته وشعبه ويُثبت الإيمان في قلوب المؤمنين ويعضد الضعفاء ويرد الضالين طالبين منه طلبةً خاصة لأجل نفوسهم . ورفعت الأم المثالية قلبها إلي الله في صلاة ودموع وإنسحاق من أجل أولادها الخمسة طالبةً قوةً من القديسين ومن مارمرقس الشهيد الذي روي بدمائه الطاهرة أرض مصر وطالت وقفتهم في الصلاة والتسبيح والشكر لله حتى قضوا الليل كله في الصلاة لا عجب في هذا أن نرى الأم تشجع أبنائها على الإستشهاد فقد كان الطفل دائماً ينمو محباً للمسيح حتى الموت ولكي يلاقي بالموت المسيح الذي أحبه ولا يخاف الموت ولا يرهبه .
وكانت الأسرة تربي أولادها على التمسك بالإيمان والدفاع عنه حتى الموت فنشأ في الكنيسةِ جيلٌ قوي مستعد للشهادة مستعد للملكوت ولملاقاة الرب كل حين ، وفيما هم وقوف خاشعين متعمقين في صلاة حارة أرسل الرب ملاكه لكي يُعلن لهم أنهم سينالون إكليل الشهادة علي إسم المسيح بشبرا قرب الإسكندرية (تابعة لمحافظة البحيرة ) .
وبعد أن نقل إليهم هذه البشارة المفرحة عزاهم وأعطاهم السـلام قـائلاً لهم : " الرب معكم ويقويكم حتى تكملوا جهادكم فلا تخافوا الموت ولا تجزعوا منه وإشهدوا للرب " .. ثم إنطلق وقد ملأ قلوبهم بفرحٍ ليس له مثيل فقد كانوا مؤهلين للشهادة بإستعداد قلبي ونفسي شاعرين بأن ما يحيونه علي الأرض هو مجرد غربة عن الله وبأن وطنهم الحقيقي هو في السماء وآمنوا بالحياة التي بعد الموت وأحبوها ..


تحرر وإنطلاق :
وفي الصباح وبعد ليله مملؤة بالتعزيات والرؤى وإذ مضى الملاك قامت القديسة رفقة فوزعت ما تملك علي الفقراء والمحتاجين متحررةً من كل رباطٍ أرضيٍ مادي رافعةً قلبها أن يرتب الرب أمورها كذلك أولادها الخمسة واضعين الرب فوق كل رابطة أياً كانت . و مضوا جميعاً إلي مدينة قوص وهناك توجه أغاثون الإبن الأكبر إلي ديونيسيوس القائد وأقر بإيمانه واعترف جهراً بالسيد المسيح وزاد علي ذلك بأن وبخ القائد على تركه الرب وإنحرافه لعبادة الأصنام .
وإذ تكلم بهذه العبارات إمتلأ القائد غيظاً وحقداً وأمر بإحضار باقي إخوته وأمه حتى يبخروا للأصنام وإلا فسيلقوا العذاب ففرحوا جميعاً لما سمعوا هذا الأمر وحضروا أمامه فطلب منهم أن يخضعوا له ويبخروا للأصنام وينكروا المسيح فرفضوا وحاول معهم بكل الطرق فكانوا يهزأون به وبعبادته وأصنامه الباطلة شاهدين للإله الحي رب السماء والأرض . يئس الوالي من محاولات إستمالتهم فتوعدهم وأمر بأن يعد له آلات التعذيب حتى يرجعوا عن إيمانهم .


العذابات :
من المستحيل أن نصف العذابات التي تكبدها الشهداء في هذا العصر ولا نستطيع أن نحصى أنواعها ولكن على الرغم من كل هذا فقد كان هناك حماس بالغ ونشاط وغيرة متقدة أبداها المؤمنين بالمسيح . فحالما كان يصدر الحكم علي أول شخص كان الباقون يندفعون الواحد تلو الآخر إلي كرسي القضاء ويعترفون بمسيحهم غير مبالين بالعذاب متقبلين حكم الموت بفرح وبشاشة مرنمين ومتهللين للرب .
وهذا ما حدث مع القديسة رفقة وأولادها فقد أمر الوالي ديونيسيوس بأن يعذبوا القديسة فعذبوها بعذابٍ شديد ولكنها إحتملته وكانت تشجع أولادها ولم تتزعزع فأمر الوالي بأن تُربط مع أولادها ويُرفعوا جميعاً وتُشعل من تحتهم النيران حتى تحترق أجسادهم ولكن النيران لم تؤثر فيهم وكانوا يشكرون الرب الذي حفظهم ولم تظهر النيران أي أثر في أجسادهم .

وأمام هذا المنظر العجيب إنذهلت الجموع وصاحوا بصوتٍ عال إننا مسيحيين وقدموا أنفسهم بفرحٍ لكي ينالوا شرف التألم لأجل إسم المسيح ونالوا جميعهم إكليل الشهادة .

في الإسكندرية :
ولثباتهم وما إحتملوه من عذاب في وداعة وصبر ولسبب الجموع التي آمنت وكان الإبن الأكبر أغاثون هو مقدم بلدته ومحبوباً من مواطنيه فقد أشار البعض علي القائد ديونيسيوس بأن يبعدهم عن بلدتهم فأرسلهم إلي أرمانيوس والي الإسكندرية .
وما أن سمعت القديسة وأولادها أمر القائد حتى إمتلأوا فرحاً لأن الرب أراد لهم أن يدخلوا في عمق الشركة معه بأن سمح لهم أن ينتقلوا إلي مكانٍ جديد ليشهدوا بإسمه وقبل أن يمضوا من هذا المكان وقفوا معاً وصلوا إلي الله لكي يعضدهم وكما كان معهم يظل مؤازراً لهم فجاءهم صوتاً قائلاً لهم: " لا تخافوا ولا ترتابوا فالمسيح معكم إلي النهار" .. فتعزوا وإذ بالجند قد حضروا فأخذوهم إلي سفينةٍ كانت قد أُعدت لتقلع إلي الإسكندرية .
ولما وصلوا علموا أن ارمانيوس الوالي متغيباً في بلدة شبرا (التابعة لدمنهور) قرب الإسكندرية فأرسلوا إليه هناك وسلموه خطاب ديونيسيوس ولما قرأه أمر بأن يُودعوا في السجن لحين النظر في أمرهم فكان السجن بالنسبة لهم مكان فرح وتعزية وملأوا السجن تسبيحاً وترتيلاً وتهليلاً وصلاة وكأنهم في أفراح ، وأخذت الأم تقوي أبنائها وتُذكرهم بمكانة الشهداء في الكنيسة وكرامة الإستشهاد .


تجديد العذابات :
أمر الوالي أن يُحضروا القديسين ليمثلوا أمامه وحين حضروا سألهم قائلاً لماذا عصيتم أمر القائد ؟ ولماذا لم تذبحوا للآلهة ؟ فتكلم أغاثون موجهاً كلامه للقائد قائلاً إننا نعبد الإله الحي رب السماء والأرض ورفضنا آلهتك لأن عابديها سيهلكون .
وهنا أمره الوالي بأن يكف عن الكلام وتوعد لهم وطلب إلي الجند أن يخلعوا أسنانهم ويُضربوا بالأمشاط المدببة فاحتملوا بصبر وفرح واستدعى القائد القديسة رفقة وطلب منها أن تخضع لأوامره حتى يكون لهم الخير والتنعم ووعدها بأن ينال أولادها مناصب رفيعةٍ ويُعادوا إلي حالٍ أفضل مما كانوا عليه بكثير وإلا فسينالوا العذاب .


إكليل الشهادة :
ولأن العذابات لم تؤثر في القديسة وأولادها غضب القائد وجلس في خزي يستشير من حوله في أمرهم فأشاروا عليه أن يقطع رؤوسهم ولما سمعت القديسة هذه الكلمات فرحت وصلت إلي الرب قائلةً : " نشكرك أيها الرب الإله لأنك ساندتنا إلي هذه الساعة ومنحت لنا أن نقف أمامك ، أهلنا يا سيدنا أن يكون لنا شرف الشهادة على إسمك القدوس ولا تدعنا نحن عبيدك أن يتزعزع إيماننا بك " .
وضمت الأم أولادها الخمسة بين يديها وتقدمت بهم إلي الجندي المكلف بتنفيذ الحكم فقطع رؤوسهم ونالوا جميعاً إكليل الشهادة على إسم المسيح . ثم أعلن الرب لرجل مسيحي ثري في رؤيا أن يحفظ الأجساد قائلاً له: " قم خذ الأجساد من الجنود " ، فقام وقدم للجند بعض المال وأخذ الأجساد منهم وسار بها حيث كفنها بأكفان ثمينة وسمع صوتاً يقول هذا مسكن الأبرار.
فحفظ الأجساد عنده حتى زال الإضطهاد ثم نقلت فيما بعد إلي الكنيسة التي بسنباط ، وقد أجري الرب آيات وعجائب من أجسادهم وهذه الكنيسة مازالت تحمل إسمهم ببلدة سنباط مركز زفتي بمحافظة الغربية وكان إستشهادهم في يوم 7 توت

كنيسة القديسة رفقة :
تحوي هذه الكنيسة أكبر عدد من أجساد الشهداء القديسين فهي تضم 14 جسد شهيد ، سبعةً من الصعيد وسبعةً من وجه بحري.
+ شهداء الصعيد وهم الست رفقة وأولادها الخمسة وجسد القس أبانو كاهن قوص .
+ شهداء وجه بحري هم : أبيروه وأوتوم من سنباط ، ويوحنا وإبن عمه سمعان من ملس ، وبنوه البندراوي من البندرة ، وإسحق الدفراوي من بلدة دفرة ، وتوماس الشندلاتي من شندلات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
malak lopos
Admin
 Admin
avatar

عدد المساهمات : 10188
نقاط : 19900
تاريخ التسجيل : 21/03/2010
العمر : 36
الموقع : malaklopos@yahoo.com

مُساهمةموضوع: رد: أولاد الشهيدة رفقة   الأربعاء 18 سبتمبر 2013, 8:42 am







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://kermarysa.ba7r.org
malak lopos
Admin
 Admin
avatar

عدد المساهمات : 10188
نقاط : 19900
تاريخ التسجيل : 21/03/2010
العمر : 36
الموقع : malaklopos@yahoo.com

مُساهمةموضوع: رد: أولاد الشهيدة رفقة   الخميس 17 سبتمبر 2015, 7:07 pm







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://kermarysa.ba7r.org
 
أولاد الشهيدة رفقة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى البابا كيرلس و مارمينا و ابونا يسى :: سير القديسين و القديسات ::  منتدى سير القديسين والشهداء -
انتقل الى: